مقدمة

عندما تم تأسيس شركة ITAC عام 2002 قامت ومنذ اليوم الأول بتزيد السوق المحلي بتقنيات متطورة في قطاع أتمتة الشركات وإستخدام الأجهزة المحمولة الذكية. وتخصصنا في إنشاء منتجات وحلول، قامت بتزويد السوق المحلي بحلول متقدمة ساعدت في ريادة أعمال كافة العملاء الذين تعاملنا معهم. حيث لاقت هذه الحلول إعجابهم لما وفرت لهم من السهولة والوقت في عمليات الشركة اليومية وتقليل نسب الأخطاء بشكل كبير.

وبما أننا أنشأنا الشركة في المملكة الأردنية الهاشمية، وبدأنا أعملنا فيها، كانت البداية الأفضل وذلك لما توفره الأردن من بنية تحتية قوية ومتطورة، ساهمت بشكل كبير في قدرتنا على توفير البرمجيات والحلول المتطورة. وساهمت هذه الخطوة الجوهرية على إنشاء فرع ITAC الثاني في العراق - أربيل عام 2012.

وبصفتنا الرواد في مجال تقديم حلول الأتمتة وحلول الهواتف الذكية والمحمولة في الأردن، فقد فتح لنا هذا المجال أمام تشكيل شراكات إستراتيجية في كل من السعودية واليمن وفلسطين وليبيا. هذه الشراكات شكلت هوية ITAC وساهمت في وضع بصمة تطوير في عالم تقنية المعلومات. والأن تحاول ITAC توسيع شبكة الشراكات هذه لتضم لها شراكات من كافة دول العالم، وذلك لدعم هذا القطاع وتطويره.

منذ بدءها عام 2002، لم تقوقع ITAC نفسها في مجال تطبيقات الويب والتطبيقات المكتبية فقط، ولم تتبع خطى العالم في ذلك الوقت الذي صب كل إهتمامه نحو هذه المنصات، بل رأت المستقبل وبدأت العمل على تطبيقات الهواتف الذكية والمحمولة، والتي تسيطر الأن على عالم التكنولجيا والأتمتة. كانت هذه الخطة الأساسية في فلسفة شركة ITAC والتي ساهمت منذ تأسيسها على الريادة في قطاع ينمو بشكل متسارع ومتزايد.

في حين أننا نوفر التطبيقات المكتبية (Windows) فإننا أيضا إمتهنا تطوير وإنشاء برمجيات الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة. والتي تعمل بنظام أندرويد (Android) أو أي أو أس (iOS) وحتى نظام ويندوز موبايل (Windows Mobile). ولتوفير كافة التطبيقات على كافة المنصات، فإننا نسعى دائما لتوفير كافة التطبيقات بنسخ محلية أو نسخ للخوادم الخاصة أو من خلال خدمة الخواجم السحابية (Cloud Server).

مهمتنا

الجودة، من هذا المنطلق البسيط، ذو المعنى العميق، والإلتزام الأبدي، فإن مهمتنا تبدأ. حرصا منا على أن نزود عملائنا بأحدث وأقوى الحلول، والتأكد من أنها دائما أعلى من المستوى المطلوب وأكبر من أحلامهم لتشكل كافة الإحتياجات التي أرادوها يوما.

وبما أنه لا نجاح بلا هدف واضح المعالم، فإننا دائما نعطي أنفسنا تحديات جديدة، لنصل إلى القمة ونكن دائما الأفضل.

ومن منطلق حرصنا الدائم على البقاء في القمة، فإننا دائما ما نبحث عن متطلبات السوق، ونلبيها ونحرص دوما أن تكون الأفضل. ولتلبية هذه المتطلبات وبأفضل النتائج، فإننا نحرص دوما على إقتناء وتطبيق أحدث التقنيات المتاحة.

رؤيتنا

الريادة:

رؤيتنا أن نكون الرواد دائما في السوق المحلي، والإقليمي والعالمي. أن نكون الرواد في تقديم حلول وخدمات ذات جودة عالية وتقنيات حديثة. أن نكون الشريك الذي يمكن لأي قطاع أعمال أن يعتمد عليه.

قيمنا

الجودة:أن نقدم أفضل الحلول بأفضل التقنيات لكافة قطاعات الأعمال.

الريادة:أن نكون أول من المزودين لأي حلول أتمتة أو حلول الهواتف والأجهزة المحمولة .

العالمية:الحرص على إنشاء شراكات حول العالم وبمقاييس ومواصفات عالمية.

الخدمة الأمثل:الحرص دوما على تقديم خدمة لعملائنا وشركائنا ذات مستوى وعالى ومهنية عالية.

العميل أولا ودائما:دائما ما نضع إحتياجات العميل نصب أعيننا، ونعتبر إحتياجاته أحد مهامنا.

الموظفون الأمثل:موظفينا هم أصول الشركة، ولذا دائما ما نقوم بتوفير فرص التدريب لهم لتقوية وتطوير مهاراتهم وتبني إبداعاتهم.